newsflash

 

  مصر: لماذا يتغافل الأمن المصري عن "ميليشيا" الإخوان؟

بقلم / عادل درويش 

 

 
مرت في الشهر الماضي في مصر وقائع لم يقابلها للأسف رد فعل يناسب خطورتها مما يطرح التساؤلات حول جدية المشتغلين بالسياسة في البلاد، وغفلتهم عما يدبر لتهديد سلامة الأمة المصرية وأمنها. http://www.aafaq.org/reformist/aa/724.htm

المدخل لحل مشاكل الأقباط

هناك أربعة خطابات فيما يتعلق بأوضاع الأقباط في مصر:الأول خطاب رسمى كاذب
 وهو خطاب يتكرر على مدي سنين زاعما بأنه لا توجد مشاكل للأقباط، وفي أكثر من حوار ذكر الرئيس مبارك صراحة بأنه لا توجد مشاكل للأقباط، وعندما يتعطف علينا يقول أن الجميع مصريون متساويون بدون أي فعل حقيقي لتطبيق هذه المقولات. ويتراوح هذا الخطاب بين الانكار الواضح لمشاكل الأقباط أو التجاهل التام وفي أحسن الأحوال ترديد مقولات عن المساواة بدون أي وجود للمساواة على أرض الواقع. وهو بهذا خطاب مشجع للآخر المسلم المتعصب إلى التمادي في ظلمه للقبطي، ولهذا كررنا أكثر من مرة أن أوضاع الأقباط في ظل حكم مبارك هي الأسوأ منذ إنشاء الدولة الحديثة على يد محمد على عام 1801، من حيث التراجع المنتظم فى مجمل أوضاعهم.

More

 

بلوتو المكار يحرج زغلول النجار

د. خالد منتصر 

 GMT 14:15:00 2006 الجمعة 1 سبتمبر  

* د. زغلول النجار يقول أنه سجل صوت النجم الطارق برغم أن السماء صامتة لاتنقل الأصوات
*تفسير إحدى عشر كوكباً فى سورة يوسف بإنها إعجاز علمى أصبح ورطة بعد طرد بلوتو من مجموعة الكواكب

من ينتقد الإعجاز الذى يدعيه زغلول النجار ليس كافراً بل هو أعظم المدافعين عن الإسلام 

 غزو الإخوان المسلمين لأوروبا

 Middle East Forum

by Lorenzo Vidino
Middle East Quarterly

أثّر حزب الأخوان المسلمين بعمق على الحياة السياسية في الشرق الأوسط منذ تأسيسه في عام 1928. يقول شعار الحزب: "الله غايتنا. النبي قائدنا. القرآن قانوننا. الجهاد طريقنا. الموت في سبيل الله بغيتنا"[i]. وبينما شكّلت الأفكار المتطرفة للإخوان معتقدات أجيال من الإسلامويين، إلا أنها فقدت، خلال العقدين الأخيرين، بعضاً من قوتها وجاذبيتها في الشرق الأوسط، إذ حطمها القمع العنيف من قبل الأنظمة المحلية، وأهملتها الأجيال الجديدة من الإسلامويين الذين فضلوا عليها تنظيمات أكثر تطرفاً في الغالب.


بيد أن الشرق الأوسط هو جزء واحد من العالم الإسلامي. فقد غدت أوروبا مِفرخة للفكر الإسلامي والتطور السياسي. فمنذ الستينيات، انتقل أعضاء من حزب الأخوان المسلمين والمتعاطفين معهم إلى أوروبا وأسسوا ببطء ولكن بثبات شبكة واسعة وحسنة التنظيم من المساجد، والجمعيات الخيرية والمنظمات الإسلامية. وبخلاف المجتمع الإسلامي الكبير، قد لا تكون الغاية النهائية للإخوان المسلمين هي "مساعدة المسلمين لكي يحققوا أفضل مواطنة يقدرون عليها"، الأحرى أن غايتهم هي نشر الشريعة الإسلامية في أوروبا والولايات المتحدة[ii].

مأزق الديموقراطية العربية

مجدي خليل
حسب تصنيف "فريدوم هاوس" كان هناك حوالي 20 دولة ديموقراطية في العالم عام 1950  ضمن 80 دولة كانت مستقلة وقتها

أرتفع هذا العدد إلى 40 دولة عام 1973 من دول العالم المائة والخمسين آنذاك، والآن هناك أكثر من 120 دولة يمكن وصفها "بدول ديموقراطية" حسب المعايير التي تتبعها المنظمة ضمن 193 دولة هي عدد دول العالم حاليا

 

 

 

حتمية  إلغاء خانة الديانة

ورقة مقدمه من الأستاذ : ممدوح نخلة المحامي بالنقض

ورئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان

فندق الكونراد 8/8/2006

            

قومى احكى لينا يا منقطين -  شعر   

قومى احكى لينا يا منقطين

قومي أحكي لينا يا منقطين على اللى جراء يوم الجمعة الحزين.

وليه النيران مشعللة فى الشوارع البيوت والدكاكـــين.

الفتنة فى مصر أين تنام ؟ ومن الذى يوقظها

فاطمة ناعوت

  شاعرة مصرية 

 

يقول ت. إس إليوت فى لقطة عبقريةأى بعد كل هذه المعرفة، 
 أى «غفران»؟ 

after Such Knowledge,what Forgiveness? 

 تداعت إلى هذه المقولة بعد اطلاعى على مقال فى «الأهرام» بتاريخ 16/6/2006، عنوانها «وأحل الله البيع، وحرم الربا» كتبه د. زغلول النجار، مشيدا فيها بدور الإسلام فى محاربة آفة الربا. وهذا لا شك دوره كداعية ومحلل إسلامى فى تبيان المناطق المنيرة فى الدين الذى يدعو إليه.لكن الدور الذى تطوع به غير مشكور دون قصد منه، «أم تراه عن قصد؟» 
 

     

ثلاثون عاما من النوم مع الشيطان

إبراهيم حبيب   

مع اقتراب نهاية مدة الرئاسة الحالية للرئيس المصري حسني مبارك واقترابنا من فترة رئاسة جديدة وارتفاع أصوات مطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي لا يستطيع المرء إلا أن يلحظ الغياب الواضح لأي قوى سياسية مؤثرة من الساحة السياسية في مصر بخلاف الوجود الملحوظ للتيار الإسلامي المتعصب الذي سيطر علي مقدرات الأمور في مصر علي مدى العقود الثلاثة الماضية.
لا يستطيع أحد أن ينكر أن الإعلام الإسلامي و التعليم الإسلامي والاقتصاد الإسلامي الخ،

 

بحث من إعداد/  ممدو نخلة المحامى بالنقض

              رئيس مركز الكلمة لحقوق الإنسان


 


2014 united copts .org
Copyright © 2017 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.